aajzodu

من منًا لم يسمع مرارًا وتكرارًا بأهمية تناول الفطور؟ ولكن كجميع الوجبات لا يتوقف الأمر على تناول الفطور فهناك الكثير من الأخطاء الشائعة التي نرتكبها جميعًا عند اختيار طبيعة فطورنا. سنحاول عبر هذا المقال، تسليط الضوء على الأخطاء الشائعة التي نتركبها جميعًا أثناء الفطور.

– عدم تناول وجبة الفطور على الإطلاق

إنّ عدم تناول الفطور يعيق بدء عملية التمثيل الغذائي ويؤثر على مرحلة إنتاج الأنزيمات اللازمة لعملية الإستقلاب. ويؤثر هذا الأمر على وظائف الجسم كالقدرة على خفض مستويات الكولسترول بالدم، الحصول على مستويات أفضل للسكر في الدم وبالطبع تنشيط الجسم.

– استهلاك الكربوهيدرات الخاطئة

تُشكّل الكربوهيدرات عنصرًا رئيسيًا في وجبة الفطور ولكن من المهم الانتباه إلى نوعية الكربوهيدرات التي تدخل أجسامنا. ومن هنا تبرز أهمية الإبتعاد عن الكاربوهيدرات التي تحتوي على نسبة عالية من السكر وفيها كميات منخفضة من الألياف.

لذلك ينصح خبراء التغذية بتناول الحبوب الكاملة الغنيّة بالألياف والتي تشكل مصدرًا غنيًا للعديد من العناصر الغذائية مثل الكربوهيدرات المعقدة، والفيتامينات والمعادن الأساسية فضلا عن احتوائها على النشويات التي تمد الجسم بالطاقة التي يحتاجها لإتمام العمليات الحيوية والقيام بالنشاطات اليومية.

– عدم إدخال الدهون الجيدة والمعتدلة إلى وجبة الفطور

تناول وجبة فطور من دون وجود أي نوع من الدهون سيجعلك تشعر بالجوع بعد ساعة، لذلك على الفطور أن يحتوي على خيارات طعام تحتوي على نسب معتدلة من الدهون كاللبنة أو جبنة الحلوم أو الحليب قليل الدسم الغني أيضاً بالكالسيوم والذي يحتاجه الجسم والعظام للنمو بشكل أفضل.

– تناول وجبة فطور خفيفة

إنّ حصة واحدة من الفاكهة أو الخضار لا تكفي على الإطلاق، لذلك للحصول على وجبة فطور صحية ومتوازنة غنية بالعديد من الفيتامينات والمعادن والألياف يجب تناول رقائق الحبوب الكاملة مع الحليب والفاكهة.

نصيحة لتفادي الأخطاء

لا يجوز الاستخفاف أبدًا بوجبة الفطور فهي الأهم لذلك من المهم من الآن وصاعدًا تفادي الأخطاء الشائعة التي نرتكبها جميعاً أثناء الفطور من أجل الحصول على وجبة صحية ومتوازنة.